مؤسسة الإمام جابر بن زيد الوقفية
 
فكرة المؤسسة
 
أدرك سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة ومؤسس وقف الإمام جابر بن زيد أهمية التكامل في تكاتف الجهود بين أبناء المجتمع، فتولدت لدى سماحته فكرة إنشاء مشروع وقفي يشارك فيه أبناء المجتمع بشكل عام، وذلك من أجل تعزيز وتطوير بعض المصالح المتعلقة بالجوانب العلمية والدعوية والإنسانية، فبادر إلى إنشاء هذه المؤسسة الوقفية كي تعنى بهذه الغايات السامية قياما بالواجب وردا للجميل وشعورا بضرورة التكامل بين المجتمع والمؤسسات الحكومية، أوكل سماحته أمر إدارة المؤسسة إلى من هم محل ثقته فاختار أول مجلس لإدارة المؤسسة وهم فريق متخصص وذو خبرات متنوعة، يمثل المجلس نسيجا متكاملا للملكات التي تحتاجها المؤسسة في فريق العمل.
 
رسالة المؤسسة وأهدافها
 
مؤسسة وقفية تخدم العلوم الإسلامية وتراعي الظروف الإنسانية من خلال تثمير الأصول الوقفية وصرفها في محلها تتمثل الأغراض التي تأسست من أجلها المؤسسة في إدارة وتثمير أموال الأوقاف فيما يلي:
 
1. خدمة العلوم الإسلامية، ودعم المؤسّسات والمراكز التعليمية بشكل خاص.
2. دعم المحتاجين من طلبة العلم، وعلاج المرضى غير القادرين من أصحاب الأمراض المستعصية وفقا للتقارير الطبية من جهات الاختصاص، ورعاية ذوي الظروف والأوضاع الإنسانية.
3. التثمير الوقفي في المجالات العقارية أو الصناعية أو التجارية أو الزراعية وغيرها من المجالات وفقا لضوابط الشريعة الإسلامية في الوقف وتثميره وتأجيره.
4. خدمة الدعوة الإسلامية والتراث الإسلامي، والعناية والصرف بشكل خاص على مكتبة الواقف التي جعلها وقفا مؤبدا لطلبة العلم ورواده.